الرئيسية - الطب البديل - فوائد - فوائد الثوم - فوائد الثوم لا تعد ولا تحصى ما هي أهم فوائد الثوم ؟

فوائد الثوم لا تعد ولا تحصى ما هي أهم فوائد الثوم ؟

 فوائد الثوم

فوائد الثوم لا تعد ولا تحصى  ما هي أهم فوائد الثوم؟

فوائد الثوم عبر التاريخ

فوائد الثوم كثير وعظيمة ولا تحصى وقد استخدم منذ القدم في مداوات المرضى . وقد ورد ذكر فوائد الثوم في الكتب السماوية وفي القرآن الكريم ورد ذكره مرة واحدة حيث قال تعالى:{وإذ قلتم يا موسى لن نصبر على طعام واحد فادع لنا ربك يخرج لنا مما تنبت الأرض من بقلها وقثائها وفومها وعدسها وبصلها، قال أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير، اهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم وضربت عليهم الذلة والمسكنة وباءوا بغضب من الله ذلك بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله ويقتلون النبيين بغير الحق ذلك بما عصوا وكانوا تعتدون} [البقرة: 61] وقد فسر مجاهد في رواية ليث بن أبي سليم أن “الفوم” هو الثوم.
 
و فوائد الثوم قريب من البصل، وفى الحديث: ((مَن أكَلَهُما فلْيُمِتْهُمَا طَبْخاً)). وأُهدى إليه صلى الله عليه وسلم طعامٌ فيه ثومٌ، فأرسل به إلى أبى أيوب الأنصاري، فقال: يا رسولَ الله؛ تَكْرهه وتُرْسِلُ به إلىَّ ؟  فقال: ((إنىِّ أُناجى مَنْ لا تُنَاجِى)) وقد اعتبر في كثير من أفلام الرعب بأنه قاهر مصاصي الدماء. ولكن طبقاً لدراسات علمية حديثة تؤكد هذه الدراسات أن الثوم ليس عدواً فقط لمصاصي الدماء, ولكنه أيضاً عدو للإنفلونزا والسرطان وأمراض القلب وضغط الدم وأمراض أخرى, حيث تتعدد فوائد الثوم للجسم وتحميه من الأمراض الخطيرة. إن الثوم من المواد الغذائية التي لا يمكن مقاومتها في أي طبق من الأطباق ويعد مكون أساسي من العديد من الأطباق المفضلة لدينا لا يمكننا فيها الاستغناء عن الثوم ولن نحصل على الطعم نفسه من دون استخدامه فيها.
 
ومن فوائد الثوم حيث ان الثوم نبات عشبي موطنه الأصلي في بلاد البحر الأبيض المتوسط ومنها انتشر إلى بقية البلاد و يعتبر الثوم من أقدم النباتات التي عرفت في مصر حيث وجد منقوشا على جدران معابد الفراعنة .ويزرع على فترتين من العام الأولى من منتصف شهر أيلول, سبتمبر إلى أواخر تـشرين الأول , أكتوبر، والثانية من تشرين الأول, أكتوبر وحتى نهاية تـشرين الثاني, نوفمبر ويعرف الثوم بأنه نبات له نكهة قوية ومرة حيث يستخدم في الطب الشعبي منذ قرون, وقد ظهر الثوم في العصر الحديث كمنتج طبيعي في أماكن متعددة من العالم من أوروبا إلى الشرق الأقصى ,فالثوم، ترياق الفراعنة ، ذلك النبات الذي أجبر قدماء المصريين عمالهم على تناوله منذ أقدم العصور حتى يمنحهم القوة والعنفوان ليستطيعوا حمل أحجار أهرامات الجيزة ، لأنّهم كانوا يعتقدون في قدرته العجيبة في الوقاية من الأمراض والأوبئة الخطيرة والتي على رأسها الطاعون.
وكان الرياضيون الإغريقيون في اليونان القديمة يأكلون الثوم نيئا قبل الاشتراك في المسابقات ويتناوله الجنود الرومان قبل خوض المعارك الحربية، وأوصى أبو قراط أبو الطب القديم بتناول الثوم للحماية من العدوى وتلوث الجروح والجذام واضطرابات الهضم وفي العصور الوسطى كان الثوم يستخدم للوقاية من الطاعون، ويرتديه الناس مثل القلائد لطرد الشياطين ومصاصي الدماء وفي الحرب العالمية الأولى كان يستخدم للوقاية من الغرغرينا  كما اهتمت مدرسة (سالرن ) الرومانية بخصائص وفوائد الثوم المطهرة والقاضية على الجراثيم والميكروبات، حيث أثبتت قضائه على التهابات الشعب الهوائية وجميع أمراض الجهاز التنفسي، وكذلك هو قادر على حماية الجسم من الأمراض المعدية الخطيرة.
 
ويعرف بأن من فوائد الثوم انه مضاد حيوي طبيعي والذي أثبتت الأبحاث الحديثة أن هذا يعود إلى مادة الأليسين المضادة للبكتريا والفطريات والفيروسات ومضادة للأكسدة كذلك. ولا تقتصر فوائد الثوم للجسم فقط, ولكن أيضاً هو طارد جيد للهوام. ويعتبر الثوم مضاداً لتأثير المواد المحدثة للسرطان (المسرطنة)، كما يساعد في منع العديد من أمراض القلب وينظم ضربات القلب ويخفض نسبة الكوليسترول في الدم ويخفض ضغط الدم المرتفع ويزيد سيولة الدم ويقلل احتمالات حدوث الجلطة الدموية وينشط الدورة الدموية ويمنع برودة الأطراف ويخفف من الآلام الروماتيزمية  ويطهر الأمعاء ويفيد في علاج حالات الإمساك والانتفاخ وكذلك الوقاية من أعراض البرد والرشح والسعال.

قصة طريفة عن فوائد الثوم


في عام 1776 تعرضت مارسيليا لمرض الطاعون المميت، وقد نفق على إثره الآلاف من أهل مارسيليا، وأصبحت المنازل خاوية من أهلها الذين ذهبوا ضحية ذلك المرض اللعين، لذا أصبحت جميع منازل المدينة أكثر عرضة للسرقة، إلا أنه لم يجرؤ أي شخص على الدخول أو المرور بالمنازل الموبوءة خوفاً من العدوى، إلا أربعة من السارقين لم يخيفهم الوباء المنتشر وانتهزا الفرصة لسرقة المنازل، حتى قُبض عليهم وهو يسرقون أحد الأسواق، وتم إصدار حكم قاسي عليهم وهو الإعدام!! ؛ إلا أن الحكومة وعدتهم بعد التعرض لهم وإعفائهم من العقوبة في حال اعترافهم بسر عدم خوفهم من العدوى وتنقلهم في المدينة دون خوف، وعندما اعترفوا كانت دهشتهم عظيمة عندما عرفوا أن الحل السحري الذي وقاهم من المرض والموت مثل الآلاف من المدينة  هو دواء بسيط عبارة عن خليط  من الثوم مع الخل !!

في الطب الحديث

 
تبين بأن الثوم يحتوي على مادة أليسين في الثوم والتي تمنع النوع المتوسط من ارتفاع الضغط الرئوي لدى فئران التجارب كما يمنع تكون الجلطات الدموية وذلك بمحافظته على إبقاء الدم في حالة جيدة من سيولته بالإضافة إلى تخفيضه الجيد لكولسترول الدم فأن استخدام الثوم لمدة 12 أسبوعا يؤدي لخفض نسبة الكوليسترول في الدم إلى 12% والدهون الثلاثية إلى 17% ولديه خصائص مضادة للبكتيريا والفطريات, كما أن مادة الألبين في الثوم وهي مادة مضادة للسرطان, ولذا ينصح مرضى السرطان بتناول الثوم, كما وجد ان الثوم يقوى القدرة الجنسية لدى الذكور.

المحتويات الكيميائية

 
يحتوي الثوم على مركب يُعرف باسم اللينز (Allins) وهو عبارة عن الكايل سيستين سلفوكسايد (Alkylcystine Sulfoxides) وعند قطع أو هرس فصوص الثوم يتحول هذا المركب إلى مركب آخر هو اليسيسن (Allicine) الذي يُعرف باسم داي اللايل داي سلفايد مونو إس اوكسايد (diallul-disylphide-mono-soxide) والثوم إذ يبس ثم أُعيد ترطيبه في الماء فإنه يحتوي على زيت يتكون من المركبات المعروفة باسم Vinul dithiins. Ajoens. Oligosulfides كما يحتوي الثوم على مواد عديدة التسكر (Polysaccharides) ومواد صابونية (Sapnins). كما يحتوي على بروتين ودهن وأملاح معدنية وفيتامينات أ، ب، ج، ه.
 
فوائد الثوم

 

 

الفوائد الطبية الحديثة للثوم

 
لقد اثبت العالم لويس باستور الكيمائي الفرنسي العظيم في القرن التاسع عشر احتواء الثوم على خصائص مطهرة وقد استفادت الجيوش البريطانية والألمانية والروسية من هذه الخصائص خلال الحربين العالميتين الأولى والثانية. ومنذ ذلك الوقت أكدت العديد من الدراسات أنه من فوائد الثوم فعال ضد البكتريا والفطريات والفيروسات والطفليات. لقد بدأ العلماء في السنوات الأخيرة بدراسة الثوم بشكل مكثف حيث نشرت 500 مقالة في المجلات العلمية والطبية حول الآثار الوقائية للثوم منذ اواسط الثمانينات وقد ركزت هذه البحوث على تأثير الثوم على الكوليسترول في الدم وضغطه وكذلك صفائح الدم التي تشكل المتخثرات الدموية وبالتالي تخفض من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.
في هذا الموضوع سنتعرف على أهم فوائد الثوم , واضرار الثوم. وفوائد حبوب وكبسولات الثوم, وأيضاً فوائد الثوم على الريق و فوائد زيت الثوم للشعر و فوائد الثوم الذكر. وفوائد الثوم للتخسيس, ودوره في الرجيم وتخفيف الوزن. والتقوية الجنسية. وفوائد خل الثوم.
 
 

أولا : فوائد الثوم في علاج السرطان

 
 يمثل السرطان مجموعة من الأمراض. بعضها قد تظهر أعراضه بعد سنوات عديدة، وبعضها الآخر بعد بضعة أشهر أو سنوات. كما يمكن علاج أو التحكم في بعض أنواع السرطان، وقد يصعب العلاج في بعضه الآخر. ومع ذلك تتشابه جميع أنواع السرطان في أنها تنشأ من خلايا سليمة تفقد السيطرة على النمو والتكاثر، وتتحول إلى خلايا سرطانية.
 
لسنوات وسنوات أجريت أبحاث حول مدى تأثير الثوم على مقاومته للسرطان إلا أنه وبعد تمحيص تأكد بشكل قاطع بأن الثوم يعمل على تحسين المناعة وبالتالي فهو يقي من السرطان وقد أظهرت أبحاث قد أجرت على الإنسان والحيوان على حد سواء أن الثوم كان له أثرا كبيرا على إبطاء نمو الخلايا السرطانية وتشكلها, وبالتالي فهو يقي من سرطان المريء والمعدة والقولون بسبب المواد الكبريتية التي يحتويها الثوم كما أن الثوم يساعد على تقليص الخلايا السرطانية لسرطان الثدي والجلد والرئتين.
 
حيث وجد ان مادة تسمى دايليل دايسلفيد (Diallyl Disulphide) والتي تتكون عند تقطيع أو طحن الثوم عندما يتم حقنها في الخلايا السرطانية فإن هذه الأورام يصغر حجمها إلى النصف. وأيضاً توجد مادة أخرى من مكونات الثوم تمنع حدوث سرطان الثدي عن طريق منع الخلايا السرطانية من اتحادها بخلايا الثدي وذلك بسبب ان الثوم يقوي مناعة الجسم والتي تعتبر عاملاً مهماً في القضاء على السرطان ولهذا يعتبر مادة علاجية ووقائية ضد مرض السرطان. والسيلينيوم الموجود في الثوم يساعد في الوقاية من العديد من أنواع السرطان شيوعا التي تؤثر على الرجال ، بما في ذلك سرطان البروستاتا والمثانة و القولون والمستقيم و الرئة ، والمعدة.
 
وقد بينت هذه الدراسات على المقارنة بين المتناول من الثوم وعدد حالات الوفاة من السرطان. ففي دراستين منفصلتين في الصين بإحدى المحافظات التي تعاني من ارتفاع ملحوظ في نسبة الوفاة من سرطان المعدة وجد انخفاض معدل الإصابة بسرطان المعدة إلى عشرة أضعاف في الذين يتناولون الثوم بصورة اعتيادية عن الذين لا يتناولونه، وفي دراسة أخرى بالولايات المتحدة الأمريكية وجد أن زيادة تناول الثوم تقلل من خطورة سرطان القولون.
 
يساعد اكل الثوم في حالات سرطان المعدة بحيث نقوم بطحن الثوم خلطه في الماء ثم يشرب هذا الخليط يوميا بانتظام. وأيضا يأخذ الثوم بعد الوجبات 3 مرات يوميا لكي تبقى المعدة نظيفة حيث ان الثوم يحفز الكبد بسبب الأكسجين والدم الذى يصل إلى الشعيرات الدموية في المعدة. ويحتوي الثوم على العديد من المواد المغذية والتي لها دور مضاد للأكسدة مثل: فيتامين سي، والمنجنيز والسيلينيوم.

فوائد الثوم



ثانيا: فوائد الثوم في علاج الكوليسترول وخفض ضغط الدم وحماية القلب

المعروف أن معظم أمراض القلب والأوعية الدموية تنشأ بسبب تصلب الشريان، حيث يفقد الشريان مرونته الطبيعية نتيجة تجمع الكوليسترول والدهون على الجدار الداخلي للشريان, وعندما تتزايد الكميات المتراكمة من هذه المواد على الجدار الداخلي للشريان فإنها تؤدي إلى حرمان جزئي من تدفق الدم. مما يؤدي إلى حرمان العضو أو الجزء الذي يغذيه هذا الشريان من الحصول على كفايته من الدم اللازم لنقل المواد الغذائية والأكسجين.
 
كون الثوم غني بالمواد المضادة للأكسدة، فهو يساعد على الوقاية من أكسدة الكوليسترول السيئ (LDL) وبالنتيجة يقلل من انسداد الشرايين بسبب الكوليسترول, وقد قامت دراسة اكلينيكية على 42 مريضاً يعانون من ارتفاع كوليسترول الدم وضغطه والسكر وقد أعطي كل واحد منهم جرعات من مسحوق الثوم بمقدار 900 ملجم يومياً ولمدة اثني عشر أسبوعاً فانخفض معدل الكوليسترول وكذلك ضغط الدم والسكري بشكل كبير وأيضا هناك 12دراسة تم نشرها حول العالم تؤكد بأن الثوم في جميع أشكاله بامكانه خفض الكوليسترول في خلال 4أسابيع. وقد أجريت أيضا دراسة في ألمانيا على مجموعة من الناس تم اعطاء نصفهم حبوب ثوم والنصف الآخر دواء وهمياً وبعد 12اسبوعاً وجد ان مستوى الكوليسترول انخفض بمعدل 12% والتراجلسيريد 17% عند الأشخاص الذين تناولوا حبوب الثوم مقارنة بالآخرين الذين لم يتناولوا الثوم, حيث ثبت ان مادة الألسين والأجوين  allicin ajoeneالموجودة في الثوم تعمل على خفض ضغط الدم المرتفع ومنع حدوث تصلب الشرايين  ولقد برهن الدستور الألماني على أن الثوم يستعمل علاجاً ضد ارتفاع الكوليسترول وضد ضغط الدم المرتفع وكذلك ضد تصلب الشرايين.
 
وعلى إثر ذلك صنعت عدة مستحضرات من الثوم بوساطة شركات الأدوية لذا يعمل صانعو الأدوية على إدخال الثوم داخل مكونات أدوية القلب ، كما أنّه يساعد على خفض ضغط الدم بدرجة كبيرة ، لذا فهو مساعد جيد لمرضى الضغط المرتفع ، وإن كان في نفس الوقت يمثل خطراً  لمرضى الضغط المنخفض ، لذا يجب على من يعانون من انخفاض الضغط عدم تناول الثوم يكثرة.
 
  • وحتى تستطيع اذابة الدهون وخفض الكولسترول لمنع الجلطات قم في أثناء تناولك لطعام الغداء يومياً بوضع قدر فصين مهروسين في السلطة وتناولهما مع السلطة يومياً.. ويا حبذا لو داومت على ذلك وكأنها من خضراوات السلطة اليومية مع بقية الطعام.
  • شرب مزيج من 6 قطرات من عصير الثوم مذاب في 4 ملعقة صغيرة من الماء مرتين يوميا . يخفض الضغط
 

فوائد الثوم



– ملحوظة:

 
للتخلص من رائحة الثوم بعد تناوله تؤكل تفاحة، أو يمضغ ورق نعناع أو ورق البقدونس أو يستحلب قرنفل.. وكلما كان قديم التخزين كانت فاعليته أقوى.. أي بعد جفاف أوراقه تماماً. أو تناول كبسولات تباع في الصيدليات تحتوي على خلاصة الثوم بدون رائحة.
فوائد الثوم
المصدر: موقع زنجبيل

يتبع …. الثوم في علاج الانفلونزا وعلاج نزلات البرد

  فوائد الثوم لا تعد ولا تحصى  ما هي أهم فوائد الثوم؟ فوائد الثوم عبر التاريخ فوائد الثوم كثير وعظيمة ولا تحصى وقد استخدم منذ القدم في مداوات المرضى . وقد ورد ذكر فوائد الثوم في الكتب السماوية وفي القرآن الكريم ورد ذكره مرة واحدة حيث قال تعالى:{وإذ قلتم يا موسى لن نصبر على طعام واحد فادع لنا ربك يخرج لنا مما تنبت الأرض من بقلها وقثائها وفومها وعدسها وبصلها، قال أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير، اهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم وضربت عليهم الذلة والمسكنة وباءوا بغضب من الله ذلك بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله ويقتلون النبيين بغير…

تقييم الموضوع

معلومات مفيدة - 10

10

قيٍٍَّم

الرجاء من زوارنا الكرام التكرم علينا بتقييم هذا الموضوع لمعرفة... ! هل تمت الاستفادة منه ؟ وما هي نسبة الاستفادة ؟

تقييم المستخدمون: 4.9 ( 1 أصوات)

اترك رد هنا وشاركنا رأيك

error: المحتوى محمي بحقوق الطبع والنشر !!